Maldives-style luxury beach resorts on their way to Saudi Arabia…

Self-driving cars exist today that are safer than human-driven cars in most driving conditions. Over the next 3–5 years they‘ll get even safer, and will begin to go mainstream.

The World Health Organization estimates that 1.25 million people die from car-related injuries per year. Half of the deaths are pedestrians, bicyclists, and motorcyclists hit by cars. Cars are the leading cause of death for people ages 15–29 years old.

Just as cars reshaped the world in the 20th century, so will self-driving cars in the 21st century. In most cities, between 20–30% of usable space is taken up by parking spaces, and most cars are parked about 95% of the time. Self-driving cars will be in almost continuous use (most likely hailed from a smartphone app), thereby dramatically reducing the need for parking. Cars will communicate with one another to avoid accidents and traffic jams, and riders will be able to spend commuting time on other activities like work, education, and socializing.

سيسمح للأسر السعودية بإنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية وبيع الفائض من الكهرباء التي لا تحتاجها منازلهم اعتباراً من الأول من شهر يوليو 2018

ووفقاً لشبكة “بلومبرغ” الأمريكية، فإن الحكومة السعودية ستسمح للمستهلكين بتركيب أنظمة الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء ذات قدرة توليد لا تزيد عن 2 ميغاوات، وتصدير الفائض منها للشبكة الوطنية

وأكدت وكالة “رويترز” أنه سيتم تعويض مصدر الكهرباء كل عام نقداً بناء على تعرفة معتمدة من الحكومة

وأكد مصدر مطلع أن وزارة الطاقة وضعت برنامجاً تحفيزياً لتشجيع الشركات والأسر على توليد الطاقة الشمسية الخاصة بها

وفي ذات السياق، قال المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة فايز الجابري: “ما تحقق هو خطوة أساسية نحو تحقيق الاستفادة ونشر الطاقة المتجددة في المملكة”

وتملك السعودية، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم، حالياً القليل من منشآت الطاقة المتجددة، لكنها قالت إنها تهدف إلى توليد 9.5 جيجاواط من الكهرباء من تلك المصادر سنوياً حتى 2023 من خلال 60 مشروعاً، وتبلغ قيمة الاستثمارات فيها ما بين 30 ملياراً و50 مليار دولار

 

لأمين العام للهيئة العربية للطاقة المتجددة محمد الطعاني يشرح للعربية طريقة استخدام الشمسية في المنازل لتوليد الكهرباء بأسعار متوسطة بعد أن شرعت هيئة تنظيم الكهرباء السعودية في مشروع يهدف إلى دعوة السكان الى استخدام الطاقة الشمسية في منازلهم لتوليد الكهرباء بدلا من الاعتماد على الكهرباء الاعتيادية. هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أصدرت وثيقة بعنوان تنظيمات أنظمة الطاقة الشمسية الصغيرة، وتهدف الهيئة من خلال الوثيقة التي سيبدأ تنفيذها منتصف العام المقبل إلى تبني أنظمة توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية حيث يمكن للمستهلك أن يصدّر إلى الشبكة العامة الكمية الفائضة من الطاقة التي ينتجها وتزيد عن الكمية التي يستهلكها وبالتالي يحق له في نهاية السنة الحصول على أموال من هذا العمل